أسباب تمنع من الحركة أثناء الأكل

الكثير منا لديه عادة الحركة والتحدث أثناء تناول الأطعمة ، ولكنها من العادات السيئة ، ومنذ زمن قديم ونحن نرى ونسمع أن اجدادانا يجلسون بسلام وقت الأكل بدون أن يتفوهوا بأي كلمة ، هذه العادة لا تساعد على تعزيز مذاق الطعام فقط ، بل أنها مفيدة لصحتنا ، فالحركة أثناء الأكل تسبب العديد من أمراض الهضم وتجعلنا نشعر بالخمول والإعياء .

لذلك ليس من الضروري تناول الطعام الصحي فقط ، بل ينبغي أيضا الحفاظ على العادات المناسبة أثناء القيام بذلك ، ونلاحظ عادة الحركة أثناء الأكل لدى الأفراد في أماكن العمل والمكاتب ، كما يقوم البعض بها أثناء المشي كنوع من التغلب على الروتين والجلوس لساعات طويلة على نفس المقعد في المكتب .

يمكنك أخذ فترات إستراحة في العمل أو المكتب ، ولكن نصح بالجلوس بسلام أثناء تناول الغداء ، والإستمتاع بوجبتك سواء مع زملاء العمل أو أفراد العائلة ، وإذا كنت في مناسبة تقدم بوفيه المفتوح ، فينبغي البحث عن مقعد بعد اختيار طعامك لتجلس وتقوم بتناوله .

أضرار الحركة أثناء الأكل :
1- حموضة المعدة : عندما تتناول الطعام فإنه يمر خلال أنبوب داخل المعدة ليتم هضمه ، وتحدث هذه العملية في كل مرة تقوم فيها بقضم لقمة ، ولكن إذا كنت تتحرك أثناء الأكل ، فإن عملية الهضم تتعطل ، ونتيجة لهذا يمكن الإصابة بحرقة الصدر والحموضة ، وربما تكون هذه الحالة مصحوبة بالغثيان .

2- عسر الهضم : يعد عسر الهضم من المشاكل الشائعة التي يواجهها الأشخاص الذين يتناول الطعام مع الحركة ، وذلك لأن جزيئات الطعام لا تهضم بالشكل المطلوب وتظل داخل الأمعاء ، ونتيجة لذلك يصاب هؤلاء الأشخاص بالخمول ، الحموضة وعسر الهضم ، والكثير من المشاكل الصحية الأخرى ، لذا ينصح بالجلوس في هدوء أثناء تناول الطعام .

3- إنتفاخ المعدة : ربما يؤدي عسر الهضم إلى إنتفاخ المعدة مصحوبا بالغثيان والقيئ ، أو الإمساك والغثيان ، فيبدأ الشخص يشعر بالغثيان ويعاني من آلام المعدة غالبا ، لذلك إذا كنت تمكث في العمل لفترة طويلة وتفكر في تناول ثمرة تفاح سريعا ، يجب أن تحذر لأن معدتك ستظل تعاني حتى نهاية اليوم .

4- زيادة نشاط المثانة : نلاحظ أن معظم الأفراد الذين يتناولون الشاي والقهوة أثناء الحركة أو المشي أو حتى أثناء القيادة ، ، فربما يبدو الأمر صحيا أن تقوم بالقيادة وأنت تحتسي كوب من القهوة ، ولكن هذه العادة تعمل على زيادة نشاط المثانة ، فتزيد الحاجة إلى التبول ، كما يمكن أن تسبب الحموضة وإنتفاخ المعدة .

5- الغثيان : إذا كنت تعاني من الغثيان غالبا ، إذن يمكن أن تكون نتيجة الحركة والقيام ببعض الأنشطة أثناء تناول الطعام ، فالطعام الذي نحصل عليه يتم هضمه لإنتاج الطاقة وبالتالي تعزيز وظائف الجسم ، ولكن إذا لم تحصل المعدة على الراحة اللازمة لها ، يمكن أن يؤدي ذلك مشاكل صحية أخرى .

يحدث الغثيان في معظم الأحيان إذا شرب شخص الحلييب الدافيء ، أو مخفوق البروتين على عجل ، وذلك لأنه تخطى الوقت اللازم لتتم عملية هضمه وتكسيره ، وعندما ينخرط الجسم في أنشطة ـ خرى ، فإنه لا يتمكن من التركيز على الطعام ، ونتيجة لذلك يشعر الأشخاص بالغثيان .

6- تكوين الغازات : يعد تكوين الغازات مشكلة متعلقة بعسر الهضم والإنتفاخ ، ويسبب الشعور بعدم الراحة والخمول ، وإذا كنت أحد الأشخاص المعتادين على تناول المشروبات لبغازية والكافيين أثناء السفر ، فربما تصبح هذه المشكلة خطيرة وضارة بصحتك .

7- تناول المزيد من الطعام : تسبب الحركة أثناء تناول الطعام إلى زيادة الشهية ، كما أن التحدث أثناء الأكل يؤدي إلى إنتفاخ المعدة ، زيادة الوزن ودهون الخصر ، لذلك يجب الحفاظ على نمط حياة صحي وإتباع نظام غذائي سليم ، إلى جانب مضع الطعام جيدا لتجنب عسر الهضم والمشاكل المتعلقة به