التهاب المعدة اسباب وعلاج

التهاب المعدة اسباب وعلاج

ان التهاب المعدة هو مجموعة من المشاكل ويسمى ايضا بالتهاب بطانة المعدة، والتهاب المعدة في معظم
الأحيان يكون نتيجة عدوى بنفس البكتيريا التي تسبب قرحة المعدة، أو الاستخدام المنتظم لبعض مسكنات الألم التي تساهم ايضا في الإصابة بالتهاب المعدة.

التهاب المعدة قد يحدث فجأة (التهاب المعدة الحاد)، أو يمكن أن يحدث ببطء على
مر الزمن (التهاب المعدة المزمن)، وفي بعض الحالات يمكن أن يؤدي التهاب المعدة الى قرحة وزيادة خطر الإصابة بسرطان المعدة، وبالنسبة لمعظم الناس فإن التهاب المعدة ليس خطير ويتحسن بسرعة مع العلاج .

التهاب المعدة اسباب وعلاج

أعراض اللتهاب
المعدة :

علامات وأعراض التهاب المعدة تشمل :

  • حرقة ووجع وألم (عسر الهضم) في البطن العلوية، وقد يزيد سوأ مع الأكل
  • غثيان
  • قيء
  • شعور بالامتلاء في الجزء العلوي من البطن بعد الأكل

عند رؤية الطبيب :
تقريبا كل شخص يعاني في بعض الأوقات من عسر الهضم وتهيج المعدة، ولكن معظم حالات عسر الهضم قصيرة الأجل ولا تتطلب رعاية طبية، وتزول من تلقاء نفسها، ولكن عليك مراجعه الطبيب إذا كان لديك علامات وأعراض التهاب المعدة لمدة أسبوع أو أكثر، وعليك أخبر طبيبك في حال حدوث مغص بعد أخذ وصفة طبية أو مسكنات وخاصة الأسبرين أو مسكنات الألم الأخرى .
إذا كانت تتقيأ دما، أو لديك دم في البراز أو البراز يظهر أسود اللون، فعليك مراجعه الطبيب على الفور لتحديد السبب والعلاج المناسب .

أسباب التهاب المعدة :

التهاب المعدة هو التهاب بطانة المعدة، حيث يقل  المخاط الذي يحمي ويبطن جدار المعدة مما يؤدي الى تلف والتهاب بطانة معدتك، وهناك عدد من الأمراض والمشاكل الصحية التي يمكن أن تزيد من خطر التهاب المعدة . التهاب المعدة يمكن أن يتطور فجأة (التهاب المعدة الحاد) أو يحدث تدريجيا ويستمر لفترة طويلة (التهاب المعدة المزمن).

عوامل الخطر أثناء التهاب المعدة :

العوامل التي تزيد من خطر التهاب المعدة تشمل :
1. عدوى بكتيرية :
العدوى بالهيليكوباكتر بيلوري هي من بين أكثر البكتيريا شيوعا للإصابة بالتهابات المعدة في جميع أنحاء العالم، ويعتقد بعض الأطباء أن الاصابة بهذه البكتيريا يمكن أن يكون وراثي أو ناجما عن مشاكل في نمط الحياة مثل التدخين وارتفاع ضغط الدم .
2. الاستخدام المنتظم لمسكنات الألم :
مسكنات الألم الشائعة مثل الاسبرين، ايبوبروفين (بروفين) ونابروكسين (أنابروكس) يمكن أن تسبب التهاب المعدة الحاد، والتهاب المعدة المزمن، واستخدام مسكنات الألم بانتظام أو تناول الكثير من هذه الأدوية قد يقلل من مادة أساسية تساعد في الحفاظ على البطانة الواقية في معدتك، ولكن عند أخذ اسيتامينوفين (البنادول) لا يؤدي إلى التهاب المعدة .
3. التقدم في العمر :
كبار السن عرضة لخطر متزايد من التهاب المعدة وذلك لأن بطانة المعدة تكون رقيقة مع التقدم في السن، ولأن كبار السن هم أكثر عرضة للإصابة بالعدوى البكتيرية الحلزونية أو اضطرابات المناعة الذاتية من الأشخاص الأصغر سنا.
4. الإجهاد :
الضغط الشديد بسبب عملية جراحية كبرى، أو إصابة، أو حروق أو التهابات شديدة يمكن أن يسبب التهاب المعدة الحاد .
5. ضعف المناعة :
التهاب المعدة بسبب المناعة الذاتية، وهذا النوع من التهاب المعدة يحدث عندما يهاجم الجسم الخلايا التي تبطن معدتك، وهذا ينتج عنه رد فعل من جهاز المناعة يمكن ان يدمر الحاجز الوقائي في المعدة، والتهاب المعدة بسبب المناعة الذاتية يكون أكثر شيوعا في الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات المناعة الذاتية الأخرى، بما في ذلك مرض هاشيموتو ومرض السكري من النوع 1، ويمكن أيضا ان يكون التهاب المعدة الذاتية يترافق مع نقص فيتامين B-12 .

مضاعفات التهاب المعدة :

قد يؤدي ترك التهابات المعدة بدون علاج الى قرحة المعدة ونزيف المعدة، وقد يسبب التهاب المعدة المزمن الاصابة بسرطان المعدة، خاصة إذا كانت بطانة المعدة رقيقة . عليك أخبر طبيبك إذا كان لديك أي علامات أو أعراض لم تتحسن بالرغم من العلاج لالتهاب المعدة

التحضير لموعدك مع الطبيب أثناء التهاب المعدة :

عليك تحديد موعد مع طبيب العائلة أو طبيب عام، وإذا كان طبيبك يشتبه بمشكلة في المعدة، قد يتم تحويلك إلى أخصائي في اضطرابات الجهاز الهضمي (المعدة والأمعاء) .
ما يمكنك القيام به :

  • أسأل ما إذا كان هناك أي شيء عليك القيام به مسبقا، مثل منع تناول الطعام .
  • كتابة الأعراض التي تواجهها، بما في ذلك أي عرض قد يبدو أنه غير ذات صلة إلى السبب الذي تعاني منه .
  • كتابة المعلومات الشخصية الرئيسية، بما في ذلك تغييرات الحياة الرئيسية الأخيرة.
    تقديم قائمة من جميع الأدوية والفيتامينات أو المكملات التي تتناولها .
  • اخذ شخص معك يرافقك قد يذكرك بشيئا ما قد يفوتك أو تنسى اخباره للطبيب .
    كتابة الأسئلة أن تحتاج اجابتها من طبيبك :
  • إعداد قائمة من الأسئلة التي تساعدك على تحقيق الاستفادة القصوى من وقتك مع طبيبك، لالتهاب المعدة بعض الأسئلة الأساسية التي قد تحتاج الى اجابتها من طبيبك وهي ما يلي :
  • ما هو سبب الأعراض التي اعاني منها ؟
  • هل يمكن لأي من الأدوية أن تسبب التهاب المعدة ؟
  • ما هي الأسباب المحتملة الأخرى التي تسبب المشكلة التي اعاني منها ؟
  • ما هي الاختبارات التي أحتاجها ؟
  • ما هو أفضل مسار للعلاج ؟
  • لا تتردد في طرح أي أسئلة أخرى تحتاج اجابتها .

ما يمكن توقعه من طبيبك عند الزيارة في التهاب المعدة :

  • من المرجح أن يطلب منك طبيبك عدد من الأسئلة بما في ذلك :
  • ما هي الأعراض التي تعاني منها ؟
  • ما هي شدة هذه الأعراض ؟ عليك وصف آلام هل هي بشكل معتدل أو عالي ؟
  • هل الأعراض  ثابتة أو عرضية ؟
  • هل عند تناول بعض الأطعمة تسوء الأعراض ؟
  • هل تناولت بعض الادوية لتخفيف الالام ؟
  • هل تعاني من غثيان أو قيء ؟
  • هل فقدت مؤخرا وزن ؟
  • هل لاحظت أي براز أسود أو دم في البراز ؟

الاختبارات والتشخيص أثناء التهاب المعدة :

1. اختبارات للبكتيريا :
قد يطلب منك طبيبك اختبارات لتحديد ما إذا كان لديك هيليكوبكتر بيلوري، حيث يتم الكشف عن البكتيريا في فحص الدم، أو اختبار البراز أو اختبار التنفس .
2. التنظير :
خلال التنظير يقوم الطبيب بتمرير أنبوب مرن مجهزة بعدسة (المنظار) أسفل الحلق والمريء إلى المعدة والأمعاء الدقيقة، حيث يظهر للطبيب علامات الالتهاب، حيث إذا ظهرت منطقة مشبوهة فإن الطبيب يقوم بإزالة عينات من أنسجة صغيرة لفحصها في المختبر، حيث يمكن تحديد وجود نوع البكتيريا في بطانة المعدة .
3. الأشعة السينية على الجهاز الهضمي:
يسمى أيضا ابتلاع الباريوم، ويتم فحص الجسم بالاشعة للكشف عن وجود اي خلل في الجهاز الهضمي .

العلاجات والأدوية :
علاج التهاب المعدة يتوقف على السبب، حيث أن التهاب المعدة الحاد الناجم عن المسكنات يمكن أن يتوقف من خلال وقف استخدام تلك الأدوية، وعلاج التهاب المعدة المزمن الناجم عن الاصابة بالبكتيريا الحلزونية يكون بالمضادات الحيوية . في معظم الحالات يمكن أيضا تناول الأدوية التي تعالج حمض المعدة للحد من العلامات والأعراض التي تعاني منها، وتعزيز الشفاء في وقت قصير .

الأدوية المستخدمة لعلاج التهاب المعدة تشمل :

1. المضادات الحيوية لقتل البكتيريا في الجهاز الهضمي، ويتم وصفها من قبل الطبيب على حسب نوع البكتيريا وتحديد الجرعة المناسبة وغالبا يحتاج العلاج لمدة 10 إلى 14 يوما .

2. الأدوية التي تمنع إنتاج الحامض والتئام الجروح، مثبطات مضخة البروتون تقلل الحمض عن طريق إعاقة عمل أجزاء من الخلايا التي تنتج الحامض، ولكن عليك معرفة ان استخدام هذه الادوية على المدى الطويل وخاصة في الجرعات العالية، قد يزيد من خطر الإصابة بكسور الورك والرسغ والعمود الفقري، وذلك لانه يقلل الكالسيوم .

3. الأدوية التي تقلل من إنتاج الحامض، وتسمى حاصرات الهستامين (H-2) التي تقلل من كمية الحامض الذي ينتجه الجهاز الهضمي، والذي يخفف من آلام التهاب المعدة ويعزز الشفاء.

التهاب المعدة اسباب وعلاج

نصائح في نمط الحياة للوقاية من التهاب المعدة :

قد تجد بعض الراحة من الأعراض في اتباع النمط التالي :
تناول وجبات اصغر، وأكثر تواترا إذا كنت تعاني من عسر الهضم المتكرر، وتناول عدة وجبات صغيرة بدلا من ثلاث وجبات كبيرة كلما استطعت .
تجنب الأطعمة المهيجة، وخاصة الحارة، والحمضية، والمقلية والدهنية .
تقليل استخدام مسكنات الألم، وخاصة إذا كنت تستخدم مسكنات الألم بانتظام .
التحكم في الإجهاد، فإذا كان لديك صعوبة في الاسترخاء، عليك ممارسة بعض الأنشطة المهدئة، مثل التأمل واليوغا .