فوائد ورق العنب

تقليل الالتهاب تعمل أوراق العنب على تخفيف الالتهابات مثل: التهاب المفاصل، والتهاب المعدة المزمن، والتهاب اللوزتين، حيث تحتوي أوراق العنب على الأحماض الدهنية الأوميغا3، بالإضافة إلى مضادات الأكسدة التي تساهم في الحدّ من الالتهابات، وعلاج الأمراض المزمنة.[١] علاج الإمساك تحتوي أوراق العنب على الألياف الغذائية التي تساهم في الوقاية من الإصابة بالإمساك؛
وذلك من خلال تعزيز هضم الطعام جيداً، وبالتالي سهولة التخلص من نفايات الجسم بسهولة، كما تساعد الألياف أيضاً على تحسين وظيفة الجهاز الهضمي، وتعزيز امتصاص الطعام جيداً؛ للحصول على المواد الغذائية المفيدة للجسم.[١] علاج القصور الوريدي المزمن أثبتت إحدى الدراسات التي أُجريت عام 2010م؛ أن مستخلص أوراق العنب يساهم في التخفيف من الوذمة لدى المرضى الذين يعانون من القصور الوريدي المزمن، كما تساعد أوراق العنب في الحدّ من التورّم، وتقليل الإجهاد في النظام الوعائي كذلك، ويعتبر القصور الوريدي المزمن حالةً تكون فيها الأوردة مصابة بعدم عودة الدم في الساقين إلى القلب، مما يؤدي إلى انتفاخ الساقين، مُسبّبةً تلك الوذمة

 

.[٢] تعزيز صحة القلب تحتوي أوراق العنب على نسبةٍ مرتفعةٍ من الأحماض الدهنية أوميغا3، ويمكن زيادة كمية الأوميغا3 في الجسم من خلال تناول أوراق العنب المحشوة باللحم البقري والأرز، ويفضل استعمال لحوم الأبقار التي تتغذى على الأعشاب، فهي تحتوي على تركيزاتٍ أعلى من أحماض أوميغا3 الدهنية أكثر من لحوم الأبقار التي تتغذى على الحبوب.[٣] غني بالكالسيوم والمغنيسيوم تعتبر أوراق الغنب مصدر غني بالكالسيوم والمغنيسيوم، بالإضافة إلى المعادن الأخرى التي تُعزز صحة جسم الإنسان، حيث إنَّ أوقية واحدة من أوراق العنب تحتوي على 10% من القيمة اليومية المُوصى بها من الكاليسيوم، و7% من القيمة اليومية للمغنيسيوم، ويعد كلاً من الكالسيوم والمغنيسيوم ضروريان للحفاظ على صحة العظام، وتعزيز وظيفة العظام والأعصاب.[٣]

العناصر الغذائية التي يحتويها ورق العنب فيتامينات بي1 وبي2 وبي6، وهي ضرورية لسلامة الجهاز العصبي، وتقوم بالعديد من العمليات الحيوية في الجسم. فيتامين ج، الذي يعزز من مناعة الجسم. فيتامين أ، وهو مهمٌ لسلامة الجلد، وإعادة بناء الأنسجة التالفة، ويحمي من الإصابة بالعشى الليلى. الأملاح المعدنية الضرورية للجسم، مثل: البوتاسيوم، والحديد، والفوسفور. البودون الضروري لزيادة هرمون الاستروجين عند النساء عند بلوغهن سن اليأس، مما يقلل من احتمال الإصابة بمرض هشاشة العظام. السكريات البسيطة أو الأحادية، مثل: الجلوكوز، والفركتوز، والتي هي عبارة عن مواد كربوهيدراتية، ويتم هضمها بسرعة، ولا تتحول إلى دهون، فيقوم الكبد بتخزينا لوقت الحاجة.

السعرات الحرارية الضرورية لتزيود الجسم بالطاقة، فتتراوح كميتها من ستين إلى مئتين وستين سعرة حرارية لكل مئة جرام. الالياف، التى تمنع حدوث الإمساك، وتنظم نسبة السكر والكوليسترول فى الجسم. فوائد ورق العنب يزيد من نشاط الكبد، ويقاوم التهاباته. ينشط الدورة الدموية، وينظّم عمل القلب. يساعد جسم الإنسان في التخلص من الأحماض العضويّة الناتجة عن تناول البروتين والدهون، وبالتالي فهو مفيد لمرضى الروماتيزم والنقرس. يحمي الجسم من نقص المناعة. يمنع الجلطات. يعالج أمراض الجهاز الهضمى، وانحباس البول، ويخفف آلام الزائدة الدوديّة. يخفف من التهابات اللّثة والأسنان. يساهم فى معالجة مرض السرطان،

حيث بيّنت الدراسات بأنّه يحتوي على مادة الريسفيراترول، والّتي تتحوّل إلى مادة مضادة للسرطان، فيدمر الخلايا السرطانية، وخاصةً سرطان الأمعاء. يخفّف من الوزن. يحدّ من تصلّب الشرايين، ويقلّل من مستوى الكوليسترول السيّئ، فتنخفض احتماليّة الإصابة بأمراض القلب.
فوائد ورق العنب للحامل تحتاج المرأة الحامل للحصول على غذاء غني بالعديد من العناصر الغذائية، وذلك من أجل تعويض الكميّة التي يمتصها الجنين من جسمها خلال فترة الحمل، لذلك يجب أن تحرص على تناول كل ما هو مفيد، وتبتعد عن كل ما هو مضر، ويعتبر ورق العنب من أكثر الأطعمة الغنيّة بالعديد من العناصر المهمّة، حيث يوفّر للحامل مجموعة من الفوائد الّتي تحتاجها. أثبتت العديد من الدراسات بأنّ ورق العنب ينشّط جسم الحامل، ويزيد من مناعتها، ويحميها من الإصابة بالالتهابات، وينشط الدورة الدموية، وينظّم دقات قلبها، ويخلّصها من الأحماض العضويّة النّاتجة من تناول البروتين والدهون.

كما هو معروف، فإنّ الحامل أكثر عرضة لألم الأسنان نتيجة لنقص كميّات كبيرة من الكالسيوم، وورق العنب يساعد في التخلّص من ألم اللثة والأسنان. من ناحية أخرى، فإنّه يقوي مناعة الحامل، ويحميها من الإصابة بالبكتيريا والسموم، وذلك لأنّه يحتوي على فيتامينات ومعادن بكميّات كبيرة، كما ويعالج أمراض الجهاز الهضمي، حيث تكون الحامل أكثر عرضة للإصابة بالحموضة والإمساك، فتناول ورق العنب يساعد في التخلص من كل هذه المشاكل